تصميم وبرمجة تطبيقات الهواتف الذكية

107-3

تصميم وبرمجة تطبيقات الهواتف الذكية

تطبيقات الهواتف الذكية

لم تعد النظرة للهواتف كما كانت قبل عقدين من الزمان على أنَّها وسيلة للتحدث فقط، فمع تطور التقنيات الحديثة، أضيف للهواتف النقالة وظائف جديدة كانت موجودة على أجهزة أخرى كالتصوير الذي كان يتم بالكاميرا، و التعامل مع البريد الالكتروني الذي كان يتم عن طريق الكمبيوتر، والألعاب الإلكترونية التي كانت تتم  عن طريق أجهزة الألعاب، وغيرها العديد من الوظائف. مما وضع الهواتف الذكية في القمة بدلاً من الهواتف التقليدية.

لتتمكن الهواتف الذكية من القيام بكل هذه الوظائف فإنَّها تحتاج لمواصفات عالية من معالجات وكاميرات بدقة عالية وذاكرة عشوائية تستطيع استيعاب كل هذه التطبيقات.

مكَّنت الهواتف الذكية من التقريب بين الناس وتلبية احتياجاتهم جميعها، فقد استطاع الأشخاص الذي يحملون الحواتف الذكية من التواصل الاجتماعي عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى، كما استطاعوا معرفة المعلومات التي يحتاجونها عن طريق استخدام تطبيقات معينة كالطقس والأخبار والحجوزات ومشاهدة مقاطع الفيديو والتقاط الصور ومعالجتها، واستخدام الخرائط وتحديد المواقع بدقة وسرعة رائعتين.

اربح من تطبيقات الهواتف الذكية (أيفون ،أندرويد)

مع النمو الهائل للهواتف الذكية وتنوع استخداماتها وزيادة الطلب على بناء تطبيقات ذكية، كان لزاماً على مطوري هذه التطبيقات ورواد الأعمال بناء نماذج عمل ربحية قادرة على تغطية كافة التكاليف المترتبة على بناء هذه التطبيقات وتحقيق أرباح جيدة.

يخطئ  الكثير من هؤلاء في معرفة أنواع مصار الدخل المتاحة لهذه التطبيقات وكيفية جني الأرباح منها بشكل مستمر.

الإعلانات

واحدة من أكثر مصادر الدخل انتشارا وأكثرها ملائمة لدى أصحاب تطبيقات الهواتف الذكية بالرغم من صعوبة الحصول على المعلن خاصة في عالمنا العربي، إلا أنها تبقى أكثر قناة استخداما لجلب الإيرادات. فبالرغم من أن نسبة ميزانية الاعلان على الجوال لا تتجاوز 1% من الميزانية الاعلانية لدى كثير من كبرى الشركات في المنطقة العربية، إلا أن هذه الطريقة تحقق أرباح مقبولة لأصحاب التطبيقات، خاصة التطبيقات التي تتمتع بقدر عالي من المستخدمين النشطين (active users) والمشاهدات اليومية (daily impressions).

وتتنوع طرق الإعلان على تطبيقات الهواتف الذكية، ولعل أبرزها وأكثرها انتشارا ومشاهدة هي (interstitials ads) والتي تظهر في واجهة التطبيق حال استخدامه. وبالرغم من انتشارها الواسع الذي يتجاوز 57% مقارنة بباقي أنواع الإعلانات إلا أن نسبة التفاعل والنقر عليها CTR ليست الأفضل. كما يوجد أنواع أخرى لإعلانات التطبيقات مثل البانرات (Banners) والقوائم الإعلانية (list display ads) والتنبيهات الاعلانية (push notifications) والإعلانات الغنية بالصور والفيديو (rich media ads) وغيرها من أنواع الإعلانات.

الشراء داخل التطبيق 

بالرغم من أن معدل المستخدمين الذين يشترون داخل التطبيقات لا تتجاوز 5% إلا فيما ندر، إلا أنها تعتبر واحدة من أهم مصادر الدخل وأكثرها شيوعا لأصحاب التطبيقات الذين يعتمدون على نموذج عمل (freemium)، والتي تسمح لمستخدمي التطبيق من شراء بعض الخدمات والمميزات داخل التطبيق (in app purchase)، أو الحصول على نسخة التطبيق كاملة (in app upgrade)، أو شراء بعض الشخصيات أو السلع الافتراضية المنتشرة في تطبيقات الألعاب (in app consumables).

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s